علاج العادة السرية عند الشباب

08/28/2012 prince ahmed العلاج الطبيعى للعاده السريه

نستعرض معا علاج العادة السرية عند الشباب

أمّا الان وقد وضعنا القدم علي أول الطريق في علاج هؤلاء الاءخوة المصابين بالعادة السرِّية ، يجب عليهم أن يهيئوا أنفسهم لاستعمال واءجراء هذه القوانين الموضوعة .
أقول للاءخوة : اءن ّ هذه القوانين ربّما ظهرت لاوّل وهلة انَّها بسيطة في نظر البعض من القرّاء، ولكن َّ أهميتها وآثارهاالمنتجة ستظهر حين وبعد العمل بها، وكذلك بعد التخلُّص من هذه العادة المدمّرة للشباب والشابات ، بل هي مدمِّرة لقوي الشعوب الفكرية والجسدية ، إلى غير ذلك ، مثل القيم والدين والاخلاق … الخ .

علاج العادة السرية عند الشباب
القانون الاوّل
«اجتناب أي تحريك جنسي غير طبيعي »…

اءذا اعتقد الشباب والشابات ـ وعلي الخصوص المصابين بهذه العادة ـ بأنّهم لا يتلوّثون بأي ِّ انحراف جنسي أو غيره ، من جرّاء مشاهدتهم للافلام الخليعة ،التي ليس لها هدف غير القضايا الجنسية ، والّتي تعرض في دور السينما وأجهزة التلفاز، وكذلك من صرف أوقاتهم في مطالعة القصص والروايات الغرامية ، والنظر إلى الصورالخليعة في المجلات الاستعمارية المبتذلة في الاسواق الاءسلامية ، ومن المعروف أن ّ الناشر والمباشر لهذه الاعمال ،ليس اءلاّ من الغرب الحاقد علي الاُمّة الاءسلامية ، واءن لم يكن هذا الشخص أمريكيّاً أو أوروبّياً أو غيره ، لابدّ أن ّ هذاالشخص متأثر بالفكر الغربي أو الشرقي إلى حدّ كبير، وهذاالشي ء ليس قولي ، واءنَّما هذا هو الملموس في المجتمعات الاءسلامية ، اءذ لو ذهب شخص إلى أي ِّ دولة في الغرب أوالشرق من الدول التي تكون عندها هذه الافكار، ويكون هذا الشخص ليس صاحب شخصية اءسلامية يمكن الاعتماد عليها في مثل هذه الظروف ، فتراه يحس ُّ بالتضاؤل أمام هذه الافكار، وليس له اءلاّ أن يتبعهم في هذه الافكار،وبهذا وغيره يمكن للغرب تصدير أفكارهم الهدّامة ، وعلي المواطن المسلم أن يتقبّل هذه الافكار دون أيّما نقاش ، واءذاناقش علي الفور يُتَّهم بأنَّه رجعي وغير متحضِّر، ويكون منبوذاً عندهم ، وهذا ما قاله بعض الاءخوة ممَّن ذهبوا إلىهذه الدول الاءستعمارية .

اءذاً، فالشباب علي غير صواب اءذا اعتقدوا أن ّ مثل هذاالتحريك الذي ليس له مبرّر، يمكن أن يغيّر مسيرة أفكارهم عن مسائل الحياة الاصلية ، ويجرّهم إلى المسائل الجنسية ، ويتركهم ليل نهار في حالة اضطراب عصبي ٍّ دائم ،ويسبب لهم آثاراً غير مرغوب فيها وغير مرضية في حدّذاتها.

اءذاً يجب علي كل ّ الشباب الاعزّاء والشابات المؤمنات ،خاصّة ً أولئك المبتلين بهذه العادة الخبيثة ، أن يتجنّبواالاُمور السالفة الذكر، وذلك بامتناعهم عن رؤية الافلام الخليعة ومطالعة القصص الغرامية ، وغير ذلك ممَّا يعكّرهدوءهم الفكري ، أو يكون الامتناع عن أشياء أُخري ‘ عندمايحس ّ هذا الشاب أو هذه الشابة أنّه قد تأثَّر بهذا الشي ء،فعليه علي الفور الامتناع والترك .
وكل ّ هذا الانشغال لا يكون اءلاّ بسبب الفراغ الذي يحس ُّ به الشباب والشابات في هذا العصر الحضاري ّ الجديد،وفي هذا التطوّر السريع ، فلاجل النجاح في هذه المُهمَّة يجب عليهم أن ينتخبوا لانفسهم هوايات صحيحة وسليمة ، لمل ء أوقات فراغهم ، كما يجب عليهم وبمساعدة الاهل والاصدقاء السالمين منهم أن ينظّموا برنامجاً مُسَبَقاًلهذه الاوقات ،

علاج العادة السرية عند الشباب

ومن هذه الهوايات :
1. الرياضة الفردية أو الجماعية .
2. التنزُّه في الهواء الطلق مع الاصدقاء و مع الناس في الحدائق العامة المعدّة للتنزُّه ، لا لاجل شي ء آخر، مثل بعض الحدائق في الدول الغربية الّتي تكون مخصصة لتقابل الاحبّاء.
3. مطالعة الكتب المفيدة والنافعة ، مثل الكتب الاخلاقية الّتي تخوّف من النار وتذكّر بعذاب الله تعالي ، وأي كتاب فيه فائدة فقهية أو علمية فهو جيّد للقراءة .
4. ممارسة الاعمال الزراعية أو التجاريّة المفيدة والمسلِّية في نفس الوقت ، وهذا العمل أو النتيجة هي المنشودة ؛ لكي لا يجلب الملل الذي يدعو إلى فشل المسيرة .
5. ممارسة أي ّ عمل من الاعمال اليدوية بصورة عامّة ، مثل الرسم والخط أو صنع الاشكال الجمالية وغيرها.

6. ممارسة أي عمل من الاعمال التي تشغل الذهن عن التفكير في هذه العادة بصورة عامة ، مثل جمع الاشعارأو القصص الادبية أو الوقائع التاريخية المشهورة ، وأثر هذه الاعمال كبير ونافع ، حيث يمكن لهذا الشخص الذي يجمع المعلومات الادبية أن يكون مؤلّفاً أو كاتباً للقصص أو شاعراً،فيكون حائزاً علي عدَّة فوائد .
7. ممارسة هواية جمع الطوابع وأمثالها من الاشياءالجميلة النادرة ، وغيرها من الاشياء القيّمة مادّياً أو تاريخياً.
8. الاشتراك في الندوات العلمية المختلفة ، وبلا شك ان ّ المقصود من اءقامة الندوات ليس هو الجنس ، ويجب كذلك الحضور والمشاركة في معارض الكتاب التي تقام بين فترة وفترة أو بشكل دائم ومستمر.

علاج العادة السرية عند الشباب
القانون الثاني
«تهيئة برنامج لمل ء وقت الفراغ وتقسيمه تقسيماًجيّداً مُنسَّقاً».
يجب علي المصابين بهذا الداء الخطير أن ينظّموالكل ِّ أوقاتهم برنامجاً معيناً، بحيث يقضون بذلك علي أوقات الفراغ .
نحن لا نقول : يجب عليهم أن يقرأوا ويتعلّموا بصورة دائمة ، فاءذا كانوا في المتنزَّه أو في حالة القيام برياضة معينة مثلاً، فهم في حالة نشاط وحيوية ولديهم برنامج مُنظَّم ،وهذا غاية المطلوب من هذا القانون .
وليعلم الشباب والشابات المصابون بهذه العادة ، انّه كمايقول المثل : الحاجة أُم ُّ الاختراع .
فاءن ّ الفراغ أساس الانحراف ، سواء أكان انحرافاًاجتماعياً مثل السرقة وغيرها، أم أخلاقيّاً مثل الجنس المنحرف وغيره ، فهما علي حدٍّ سواء.
ومن الافضل لكل ِّ الشباب والشابات ـ سواء كانوامصابين أم غير مصابين ـ أن ينظّموا برنامجاً لطول اليوم ،بحيث يستوعب ساعات اليوم ويزيد عليها، وبشكل دائم ،بحيث يصبح فكر الاءنسان مشغولاً دائماً؛ لان ّ الانشغال الفكري الكثير المستمر له أثر عميق في صرف الذهن والقوي ‘ الشهوانية عن التفكير والممارسة للعادات الجنسية غير الطبيعية ، وغيرها من العادات المنبوذة عند العقل .

وقد ثبت بالتجربة والاستقراء أن ّ الافراد المعتادين علي التدخين بكميات كبيرة ، يدخّنون في أوقات الفراغ أضعاف ما يدخّنون في ساعات العمل .
والعامل المؤثر في هذا التفاوت الفاحش ، ناتج من انشغال الفكر بأعمال صغيرة ، وانصرافه عن الاعمال غيرالمفيدة أو الضارَّة في أيَّام وساعات الفراغ .
والخلاصة أن ّ المصابين بعادة حقيرة كهذه ، اءذا لم يملكوا برنامجاً يقضي علي وقت الفراغ تماماً، فاءنّهم لا ولن يستطيعوا أن يتركوا مثل هذه العادة الحقيرة بسهولة ويسر.
ومن المؤكّد أن ّ تنظيم برنامج كهذا سيساعدهم علي قطع مراحل مهمة ، وعقبات صعبة ، في طريق تركهاوالتخلُّص منها بدون ردّة فعل .
وعلي العموم فاءن ّ تنظيم جدول كهذا، يكون نافعاً لكل ّالشباب والشابات سواء كانوا من المصابين أم من غيرالمصابين ، وسوف يشعرون من وضع جدول كهذا بالنتيجة الهادفة ، وعلي الخصوص طلاب المدارس ؛ لان ّ الجدول يُنظِّم الوقت للدراسة والمذاكرة ، إلى غيره من هذه النتائج الهادفة .

علاج العادة السرية عند الشباب
القانون الثالث
«العادة لكي تزول لابدّ أن تخلفها عادة تساويها قُوَّة وتعاكسها اتجاهاً».
قانون نيتون الثالث يقول :
«لكل ِّ فعل ردَّة ُ فعل تساويه قوة وتخالفه اتجاهاً».
ويقول علماء الاجتماع :
«لاجل ترك عادة سيئة يجب التعوُّد علي عادة حسنة ،ووضعها خلفاً للعادة السيئة ».
وأمَّا قولي سابقاً «تساويها قوة وتعاكسها… الخ » أي أنه يجب علي الاخ المصاب أن يبحث عن أيَّة ِ عادة سليمة يرغب اءليها أكثر من العادات الاُخري ‘ المختلفة ، ويحاول وضع هذه العادة مكان العادة القبيحة المعتاد عليها.
فمثلاً الاشخاص المقامرون ، مع أنَّهم يرون أضرارالقمار، ويحسُّون بها، اءلاّ أنّهم غير مستعدين لتركه ، وعلي حدّ قولهم «عندما يحين وقت اللّعب هنالك قوة غير مرئية تقودهم كالاسري إلى اللَّعب الذي لا يستسيغه العقل ».ويرفضه الضمير والوجدان الاءنساني .

ولهذا يجب علي مثل هؤلاء الاشخاص المعتادين ، أن يتغلَّبوا علي مثل هذه العادة المنبوذة ، ويحلّوا محلَّها ألعاباًبعيدة عن القلق النفسي والاضطرابات العصبية ، وهذه الالعاب تكون مثلاً:
سباقات رياضية علي الجياد، محل لعب القمار، وذلك عند حلول وقت لعبه وفي الساعة التي اعتاد فيها ممارسة هذه اللعبة الفاسدة ، أو أيَّة ِ عادة خبيثة .
وفي موضوع العادات الجنسية الشاذَّة ، يجب علي المصابين بها أن يشغلوا أنفسهم ، بالخصوص في الاوقات التي يتولَّد في أنفسهم الدافع نحو هذه العادة وممارستها، أن يشغلوا أنفسهم بالبرامج التي وضعوها سابقاً لمثل هذه العادة ، ومثل هذه الاوقات ، ثم يجب عليهم أن يستمرّواعليها حتي تصبح عادة تخلف العادة السيّئة المعتاد عليها.
ويجب علي المصاب بهذه العادة أن يكون في اختياره للعادة الّتي تخلف العادة المراد تركها، أن يراعي حب ّ هذه العادة الجديدة وقربها إلى نفسه ، فمثلاً: هو معتاد علي العادة السريِّة ، ويريد أن يتركها، فعليه أن يختار عادة تخلف هذه العادة ، كالقراءة أو الكتابة أو زيارة الاهل والاقرباء، فيضع هذه العادة الجديدة في نفس المكان ، وفي وقت العادة السابقة ، وهي العادة السرّية ، فبهذا يمكن أن يعتاد علي العادة الجديدة ويترك العادة القديمة إلى الابد.

images 101 علاج العادة السرية عند الشباب

علاج العادة السرية عند الشباب بالصور

علاج العادة السرية عند الشباب
القانون الرابع
وهو تجنُّب الاءنعزال والاءنزواء عن المجتمعات السليمة وتجنُّب الوحدة » .
يجب علي كل ّ المصابين أن يجتنبوا تماماً الانعزال والوحدة ، عن المجتمعات السليمة غير المبتلية بهذه العادة ،بل بعموم العادات السيّئة ، ولا بدّ من عدم بقائهم بصورة منعزلة ، وعدم بقائهم في المنزل لوحدهم ، وعدم الذهاب بمفردهم للمناطق الخالية من الناس لاجل القراءة أو التنزُّه .
ويجب عليهم بمجرد أن يجدوا أنفسهم في محيط خال ٍ من الناس أن يخرجوا منه علي الفور.

ويجب أن يتذكَّروا دائماً هذه المسألة ، وهي أنه من اللازم عليهم أن يشغلوا أنفسهم بأعمال سليمة ومفيدة ،بمجرد أن يشعروا بدافع يُحرِّكهم نحو هذه العادة .
اءن ّ الوحدة والانزواء والانعزال ـ كل ّ هذا ـ محيط كفيل بتربية ميكروب الانحراف ، وهذه العادة في فكر الشباب الذين يريدون أن يكونوا سعداء سالمين من جميع الامراض ، وفي أمان من أخطار العادة السرّية ، وهي أكبرميكروب كفيل بتحطيم طموحاتهم الدنيوية والنفسية ، ولهذاأُؤكّد وأكرّر التأكيد، عليهم اجتناب الوحدة ، وعدم ترك مشاركة الا´خرين السالمين من هذه العادة في حياتهم ، بل أُؤكِّد عليهم المخالطة والمشاركة في كل ّ المناسبات التي يمكن أن تفيد هذا الشخص المعتاد علي العادة ، وعلي الخصوص مشاركة المجتمعات السليمة من هذه العادة أوغيرها، لكي لا يبتلي بعادات أُخري ‘ غير هذه العادة ، فيزيدبلاءه ُ بلاءً آخر، فلهذا يجب عليهم تجنُّب المبتلين بالعادات الاُخري ‘ .
وأيضاً ينبغي للمصاب عدم النوم لوحده في الغرفة ، بل يشارك معه في غرفة النوم أخاه الاصغر أو أن ينام مع أخيه الاكبر في غرفته اءذا أمكن .
وكذلك للفتيات المبتليات بمثل هذه العادة المُدمِّرة .وهذا شي ء مجرّب وفعّال للخلاص من هذه العادة الخبيثة أو غيرها، مثل شرب الخمر أو استعمال الحشيش أو غيره من المُخدِّرات .

علاج العادة السرية عند الشباب
القانون الخامس
«عدم التفريط في الزواج المتعقل في أوّل فرصة ».
اءن ّ هؤلاء الاءخوة المصابين يجب عليهم أن يتزوَّجوامتي سنحت لهم الفرصة ، ولو سنحت لهم الفرصة فقط بتعيين شريكة العمر المتعارف عليها في هذا اليوم بالخطيبة ،علي شرط أن يقع العقد قبل الاخذ في الزيارات ، والخروج بصحبتها، فيجب عليهم أن لا يُضيِّعوا هذه الفرصة ؛ لانَّهاهي الفرصة الاكبر أثراً في نجاح هذه القوانين .

وفي الصورة التي تحذف فيها عادات الزواج وتشريفاته التي فرضتها البيئة والناس ، واءلاّ فاءتمام الزواج ونجاحه بسيط جدّاً وغير مكلّف مادياً، ولكي يتزوّج الجميع من الاغنياء والفقراء علي حدّ سواء.
ولكن من المؤسف جدَّاً، أنه هنالك سلسلة من الاوهام والتخيُّلات والخرافات والشروط الفاسدة ، التي لم ينزل اللهبها من سلطان تلتزم بها الكثير من الاُسر، سواء كانت مُثَّقفة أو غير مُثّقفة ، غنية أو غير غنية .
ولذلك تري أن ّ البعض ، بل أكثر الشباب المصابين بهذه العادة ، يتخوّفون من الزواج ومن تبعاته المادّية التي لايملكون منها أي شي ء علي الاءطلاق .
وأمّا تخوُّفهم من الفشل في الزواج وعدم اللياقة الجنسية التامة ، أو الخوف من العنن بسبب الاءفراط في هذه العادة ، ليس له أي ُّ مبرِّر ؛ لانهم باءجرائهم هذه القوانين التسعة يستطيعون أن يتركوا هذه العادة بسهولة ، وكذلك يُوفَّقون في جميع مراحل الزواج علي أحسن صورة وأكمل وجه ، وبنجاح باهر للحياة الزوجية السعيدة والمقصودة .

علاج العادة السرية عند الشباب
القانون السادس
«هذه العادة يمكن أن تزول بسهولة ».
يجب علي الاءخوة المعتادين علي اءجراء وممارسة مثل هذه العادة أن يُلقِّنوا أنفسهم باستمرار، أنّهم يستطيعون أن يتركوا هذه العادة القبيحة دون أي ّ عواقب .
والجدير بالذكر أنّهم سوف يواجهون شيئاً من المصاعب ، لكن َّ هذه المواجهة للمصاعب سوف تتمخَّض عن شي ء سام ٍ، وهو اءثبات قوة الاءرادة النابعة من قوة الاءيمان المطلق بالله وبرسوله ، وبالتعاليم الاءسلامية المقدّسة ، وكذلك التخلّص من هذه العادة القبيحة .
ولاجل أن ينجح التلقين بصورة فعّالة ، ردِّده بصورة سريعة مستمرة ، كما وصفه أحد علماء النفس ، وهو «الدكتورالفرنسي فكتور بوشه » حيث قال :
يجب أن يستمروا علي التلقين بالشكل التالي :

يجب أن يركّزوا فكرهم ويردّدوا الجملة التالية في كل ّمحل ٍّ هادي ، وفي كُل ِّ الوقت لا يكون فيه فكرهم مشغولاًبشي ء سوي تلك العادة ، وهي هذه الجملة التي يكون التلقين علي نحوها:
«أنا أستطيع أن أترك هذه العادة بسهولة ، أنا أستطيع أن أترك هذه العادة بسهولة ، أنا أستطيع … الخ ».
وهكذا إلى أن يردّدها عدَّة مرات ، فتوحي إلى نفسه بالعزيمة وقوة الاءرادة .
وثبت بالتجربة أن ّ تكرار هذه الجملة وترديدها، له أثرعجيب في تقوية الاءرادة والعزيمة الروحيّة ، في ترك هذه العادة وكل ّ عادة سيّئة .

علاج العادة السرية عند الشباب

القانون السابع
«الوقاية الكاملة من العادة السرّية ».
كما يجب علي السليم الابتعاد عن الافراد المصابين بالجدري وغيره من الامراض المعدية ، لاجل الابتعاد عن العدوي بهذا المرض أو ذاك ؛ لما فيه من الخطر الوبائي .
فكذلك يجب الابتعاد عن المصابين بهذه العادة السيِّئة ، وعدم معاشرتهم علي الاءطلاق ، لاجل الابتعاد عن العدوي ، وكذلك لكي يجبروهم علي ترك هذه العادة .
وعلي الخصوص في دور مكافحة هذه العادة ، واءجراءهذه القوانين .
اءن ّ تأثير معاشرة هؤلاء الاشخاص المصابين شديدجدَّاً، فاءنَّهم لاجل أن يخفّفوا من شعورهم بالمصيبة التي وقعوا فيها، يسعون دائماً للاءيقاع بالا´خرين في شراك هذه العادة الحقيرة الموبقة .
ولهذا نجدهم يظهرون هذه العادة القبيحة بمظهرحسن وجذّاب في نفس الوقت .
ولكن ّ الشباب الاذكياء، وأصحاب الاءيمان القوي ، لايقعون في مثل هذه المصائد الشيطانية أبداً، ولو كان الاحسن لهم الابتعاد عنهم وعدم مخالطتهم ولو بشكل عابر.

علاج العادة السرية عند الشباب
القانون الثامن
«التقوية العامّة للفكر وللجسد والعناية المركَّزة بالغذاء».
يجب علي المصابين بهذه العادة في مراحل تطبيق هذه القوانين وبعد الخلاص منها، أن يُركِّزوا علي تقوية الفكر عندهم ؛ لكي لا يعتاد الفكر علي الجمود والخمول ،وكذلك العناية بالرياضة المناسبة لكل ّ شخص حسب طاقته .

كذلك اءن ّ الغذاء الكامل والغني ّ بجميع الفيتامينات ،يوجب تقوية جميع أعضاء الجسم والعقل منها، ويؤثِّر التأثيرالواضح في مكافحة هذه العادة التي تتغذَّي غالباً علي جوهردم الجسم عند الشباب ، وتحل ّ قواه ، وتعطّل نموّه ، وتعجّل به إلى الشيخوخة المبكِّرة .
فالغذاء الكامل يساعد الجسم علي تعويض القوة التي سلبتها هذه العادة ، وخصوصاً اءذا كان الشباب المصاب لم يتخط َّ مرحلة النموّ الجسماني .
وأيضاً ينبغي لهم الاستحمام بالماء المعتدل البرودة في الاوقات المناسبة ، وعلي الخصوص اءذا كان المصاب أحس َّ من نفسه الرغبة في ممارسة هذه العادة ، وعدم الاءطالة في الحمام حين الاستحمام يساعد كثيراً علي تركها؛لانَّه يقوم بتبريد حرارة الدم الذي يغلي في شرايينه نحوعمل هذه العادة ، ويطفي حالة الهيجان عنده .
كما يجب علي المصابين من الشباب وغير المصابين ،أن لا يلبسوا الملابس الضيقة التي تساعد علي تحرُّك الشهوة الجنسية غير الطبيعية للاعضاء، والاماكن الحسَّاسة والشديدة التأثُّر والاستجابة بسرعة إلى هذا التحريك ، من الجنسين اءناثاً وذكوراً، وعلي وجه الخصوص الاءناث في مواضع كثيرة منها الثديين والفخذين وأسفل البطن ، إلىغير ذلك .
وأيضاً لان ّ مثل هذه الالبسة تُؤثِّر علي نموِّ الشباب بالشكل المطلوب لكمال أجسامهم الطبيعي ، وهذا واضح أيضاً، حيث يسبِّب الحدّ من الحركة في التصرُّفات ، ويسبِّب لهم مشاكل كثيرة معروفة ، وكذلك ان ّ اءبراز المفاتن للاجانب محرّم في الشريعة الاءسلامية المقدّسة ، وكذلك يخالف الاخلاق الاءسلامية الحميدة ، الواجب علي كل ّ مسلم ومسلمة الاتباع والانصياع لها.

علاج العادة السرية عند الشباب
القانون التاسع
«الاستعانة بالاءيمان والقرآن والعقائد الدينية ، هو الباب الاول والاخير الذي منه يمكن الخروج إلى بَرِّ الامان من شراك هذه العادة الشيطانية ».

يجب علي الاءخوة المصابين بهذه العادة وغيرها أن يأخذوا صوب الاتجاه الديني ، وتقوية اءيمانهم بالقرآن الكريم بكل ِّ آية فيه ، قراءة ً وتمعّناً في معانيها التي تخرج الاءنسان من عالمه إلى عالم الملكوت ؛ ليلبس من حللها أقدسهاوأبهاها.
وقد أوصي الرسول الاكرم (ص )، الذين لا يستطيعون النكاح المشروع ، أن يكثروا من قراءة القرآن الحكيم ،ووصية الرسول (ص ) لم تأت ِ عبثاً، بل أتت بعد علمه بمايؤثِّره ُ القرآن في نفوس البشر بالاءيمان المطلق .
وأيضاً عليهم الانشغال بالعقائد والاحكام الدينية ومحاولة تطبيقها، وجعل نفسه مصداقاً لها في كل ّ وقت من الاوقات ، وعدم التساهل بها ولو كان علي فراش الموت
وبهذا لا يدع مجالاً لمثل هذه العادة أن تتسلَّل إلىفكره المحصّن بالاءيمان والعقائد، وكل ّ الدروع الاءلهية المحمَّدية ِ المقدسة .
لان ّ هذه الاُمور المُتقدِّمة وتطبيقها تطبيقاً كاملاًصحيحاً، هو أكبر دافع ومشجّع للخلاص من شراك هذه العادة وغيرها من العادات السيّئة .
وهذا شي ء طبيعي ؛ لان َّ الاءنسان الذي يسعي نحوالكمال ، يذهب ويطرد كل ّ فكرة شيطانية تحاول أن تصدّه عن المسير في هذه الجادَّة الاءلهية المُقدَّسة .
كما يجب علي هؤلاء المصابين أن لا ينظروا إلىأنفسهم نظرة المُبعدين عن رحمة الله تبارك وتعالي ، بل يجب عليهم أن يرجوا لطفه ورحمته ، ويسألوه بخشوع وانقطاع تاميَّن في كل ّ صلاة وبعدها، بأن يساعدهم علي الخلاص وترك هذه العادة القبيحة برحمته وقدرته .
وبكل ِّ تأكيد، فاءن ّ الله تبارك وتعالي سيساعدهم علي ذلك متي سألوه بانقطاع تام ٍّ واءخلاص ، وسينتصرون في هذه المعركة الحيوية الصعبة حتماً.
ويجب عليهم أن يتذكروا دائماً، أن ّ الله تبارك وتعالي ،موجودٌ وحاضر في كل ّ مكان وزمان ، وأن لا يسمحوالانفسهم بمثل هذه الافعال القبيحة أمام الله، وبمحضر منهعزّوجل ّ ذكره

علاج العادة السرية عند الشباب بالصور

مواضيع متعلقة بموضوعك

الاستمناء عند الشباب, العادة السرية عند الشباب, علاج الاستمناء عند الشباب, علاج الاسمناء عند الشباب, علاج العادة السرية,


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Powered by WordPress. Designed by elogi.