في اهم مواضيع موقع علاجك موضوع الامراض الجلدية  وذلك لمعاناة كثير من المرضي منها ولتعدد انواع الامراض الجلدية سواء الحكة والجرب وغيرها من الامراض التي تعد امراض الساعة

الشرح العلمي للجلد 

الجلد :

يعتبر الجلد الحد الفاصل بين أعضاء الجسم الداخلية والوسط الخارجى المحيط به وهو الغطاء الطبيعى للجسم، يحميه من أذى العوامل الخارجية ويحفظه من تغيرات درجات حرارة الجو وهو  أكبر عضو فى جسم الإنسان إذ  تبلغ مساحته فى الشخص البالغ من 1.5 -2 متر مربعويزن 15% من وزن الجسم.

وإذا فحصنا سطح الجلد بعدسة مكبرة نرى على سطحه انخفاضات مستديرة تسمى المسام وتمثل فوهات جريبات الشعر والغدد الدهنية والغدد العرقية كما تُرى خطوط متقاطعة تقسم سطح الجلد إلى مثلثات ومربعات ومعينات وتتخذ تلك الخطوط أشكالا دائرية وشبه دائرية براحة اليدين وهى فى الأصابع تختلف من شخص لآخر  وتسمى بصمات الأصابع ولما كانت أشكال تلك البصمات غير متطابقة بين الأشخاص فقد استخدمت كعلامة مميزة وخاصة فى مجال الكشف عن الجريمة وتعقب مرتكبيها .

يتألف الجلد من الخارج إلى الداخل من ثلاث طبقات متميزة وهى البشرة والأدمة وتحت الأدمة طبقة البشرة، وهى الطبقة الخارجية للجلد.

ويبلغ سمكها 0.2  مم فى المتوسط وتتألف البشرة من عدة طبقات من الخلايا مرصوصة بعضها فوق البعض الآخر أعلاها الطبقة القرنية وأسفلها طبقة الخلايا القاعدية وفيما بينهما توجد ثلاث طبقات أخرى تسمى الطبقة الشائكة والطبقة الحبيبية والطبقة الرائقة .

وتقع الطبقة القرنية فى مواجهة المحيط الخارجى للجسم مباشرة وتتكون من خلايا مفلطحة غير حية مرصوصة بعضها فوق البعض الآخر مثل ألواح القرميد وتتساقط الخلايا القرنية باستمرار حيث تعوضها خلايا الطبقات التى تليها ورغم أن الطبقة القرنية تتكون من خلايا ميتة إلا أنها تعتبر أهم طبقات الجلد

وتتكون الطبقة القرنية من خلايا ميتة إلا أنها تعتبر أهم طبقات البشرة حيث وجد أنها تمثل العازل الرئيسى بين الجسم الحى والمحيط الخارجى فتمنع تسرب السوائل من الجسم إلى الخارج، وامتصاص المواد الضارة من  المحيط الخارجى إلى الجسم وتعتبر خلايا الطبقة القاعدية بمثابة الخلايا الأم التى تنقسم  وتتكاثر وتتحور لتكون باقى الطبقات بما فى ذلك خلايا الطبقة القرنية المتغيرة دوما وأبدًا من بداية حياة الإنسان حتى وفاته وبذلك تعتبر خلايا طبقة البشرة فى حالة ديناميكية، تنقسم وتتحور وتكون الخلايا القرنية العازلة التى تتساقط إلى الخارج ليتكون غيرها وهكذا .

وتوجد بين خلايا البشرة خلايا أخرى تختلف فى الشكل والمنشأ والوظيفة تسمى الخلايا الصبغية أو الخلايا الميلانية تقوم بإفراز صبغة الميلانين التى تعطى الجلد اللون المميز له .

ومن الاكتشافات الطريفة أن عدد الخلايا الميلانية فى الجلد الأسود لا يزيد على عددها فى الجلد الأبيض إلا أنها أكثر نشاطا فى الحالة الأولى .

وتقع طبقة الأدمة تحت البشرة مباشرة ويبلغ سمكها حوالى2ممأى عشرة أضعاف سمك طبقة البشرة وتتألف من نسيج ضام يحمل الأوعية الدموية واللمفية التى تغذى الجلد كما يحمل أعصاب الجلد، وتشكل طبقة الأدمة السمك الرئيسى للجلد .

أما طبقة تحت الأدمة فتتألف من نسيج ضام دهنى وتمثل امتدادا لطبقة الأدمة، وتحتوى تلك الطبقة على خلايا دهنية تخزن الدهون الزائدة على حاجة الجسم.

كما أن توزيع الدهن بها يعطى جسم الإنسان الشكل المميز للجنس حيث يختلف التوزيع بين الذكر والأنثى وللجلد توابعُ، أو لواحقُ، نشأت أثناء مرحلة التكون الجنينى من تحور جزء من خلايا البشرة ليكون تلك التوابع مثل جريبة الشعر التى تصنع الشعر والغدد الدهنية التى تفرز الدهون التى تغطى سطح البشرة لتحميها من الجفاف وكذلك الأظافر والغدد العرقية.

صور طبقات الجلد

صور طبقات الجلد

جلدك يحميك ويغذيك :

كما أن الجلد يمنع فقدان سوائل الجسم ومكوناته ويساعد على بقاء التركيب الداخلى للجسم ثابتا.

وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن الطبقة القرنية هى العازل الرئيسى للجلد إذ تمنع امتصاص الماء ومعظم المواد الضارة من المحيط الخارجى كما تمنع فقدان السوائل من الجسم إلى المحيط الخارجى وللطبقة القرنية أهمية حيوية فيلاحظ أن الحروق السطحية التى تدمر تلك الطبقة تؤدى إلى الوفاة إذا أصابت أكثر من 60% من سطح الجلد حيث يؤدى ذلك إلى فقدان السوائل الحيوية من الجسم واضطراب تركيبه الداخلى

ويعتبر الجلد هو العضو الوحيد الذى تنتقل عن طريقه جميع الموثرات الخارجية التى تؤثر على الجسم فيشعر بها الإنسان وعن طريق الجلد يمكن حماية باقي الأعضاء الجسم الداخلية للجسم البشرى من الأمراض . ويعتبر الجلد من أهم الأعضاء الحساسة فى الإنسان . كما أن الجلد يغطى كافة جسم الإنسان إلا بعض المناطق البسيطة . كما أن للجلد دورًا هاما فى الحيوان حتى إنه فى بعض الحيوانات يكون معظم.

تقوم الصبغية أو الميلانوسيت بامتصاص أشعة الشمس وخاصة الأشعة فوق البنفسجية فتمنع آثارها المدمرة على الخلايا ولذلك يلاحظ اسمرار الجلد بعد تعرضه للشمس حماية للجسم من الأشعة ومن المعروف أن الجلد الأشقر المعرض للشمس أكثر قابلية للإصابة بسرطان الجلد من الجلد الأسمر فبينما ينتشر ذلك المرض الخطير بالشعوب البيضاء خاصة بين المهاجرين منهم إلى البلاد المشمسة مثل استراليا – وجنوب إفريقيا – وجنوب الولايات المتحدة فإنه يعتبر نادرا فى الشعوب السمراء والسوداء حيث تحميهم صبغة الميلانين التى تحتويها جلودهم.

ويعتبر الجلد عضوا أساسيا فى تنظيم درجة حرارة الجسم بما يحتويه من شبكة هائلة من الأوعية الدموية والغدد العرقية فإذا زادت حرارة الجو أو أنتج الجسم طاقة حرارية زائدة اتسعت أوعية الجلد الدموية مما يزيد من فقدان الحرارة عن طريق الإشعاع وازداد إفراز العرق الناتج فيقلل من درجة حرارة الجسم عند تبخره أما إذا انخفضت درجة حرارة الجو فإن الأوعية الدموية تضيق ويتوقف إفراز العرق فيحتفظ الجسم بحرارته الداخلية.

وللشعر فى الحيوان وظيفة هامة فى تدفئة الجسم إلا أن تلك الوظيفة لا تعتبر ذات أهمية فى الإنسان حيث انحسر الشعر عن معظم أنحاء الجسم خلال عملية التطور ويبقى للشعر فى الإنسان الوظيفة الجمالية والنفسية والجنسية – نظرا لاختلافات توزيع الشعر فى الجنسين ويساعد إفراز الغدد الدهنية على طراوة الجلد – خاصة الطبقة القرنية – والشعر، فهو يمنع تشققه، كما أن الإفراز الدهنى يحتوى على مواد مطهرة تساعد على حماية الجسم من الغزو الميكروبى.

وبالإضافة إلى وظيفة الحماية فإن الجلد يعتبر عضوا حسيا هاما فتنتشر به نهايات الأعصاب التى تنقل الإحساس بالمؤثرات الخارجية إلى الجهاز العصبى ويعتبر الجلد المستقبل الأول لإحساس اللمس والضغط والحرارة والبرودة ويكوّن الجلد فيتامين د عند تعرضه لأشعة الشمس وهو أحد المصادر الرئيسية لذلك الفيتامين فى الجسم ويلاحظ إصابة الأطفال الذين لا يتعرضون لضوء الشمس بدرجة كافية بمرض الكساح الناتج عن نقص فيتامين د ولا ينبغى أن ننسى الدور الهام الذى تلعبه طبقة تحت الأدمة التى تحتوى على خلايا دهنية تقوم بادخار الدهون الزائدة لحين الحاجة إليها وتلعب دور مخزن الطاقة بالنسبة للجسم لكى يستعملها وقت الحاجة.

ومن الاكتشافات المثيرة فى السنوات الأخيرة التعرف على الدور المهم الذى يلعبه الجلد فى جهاز المناعة فقد ثبت أن لخلايا البشرة خواص تشبه خواص خلايا الغدة الثيموسية التى تعتبر حجر الزاوية فى جهاز المناعة.

وهكذا أضيفت وظيفة جديدة إلى وظائف الجلد المعروفة وتجيء نتائج الأبحاث العلمية كل يوم بما يؤكد الدور الحيوى والمهم لخلايا الجلد كجزء من جهاز المناعة بالجسم يؤثر فيه ويتأثر به

العسل والأمراض الجلدية

فائدة العسل في علاج الامراض الجلدية المحتلفة :

للعسل فائدة كبيرة في معالجة قرحات الجلد العميقة والمتعفنة [ الخراريج السميكة مثل تلك التي توجد في الكف أو القدم يجب أن تعالج بالعسل المخلوط بالدقيق في صورة لبخة وممكن للدمامل والخراريج لبخة العجينه بالسكر أو لبخة مصنوعة من أوراق الثوم والثوم مع الملح والخل وعسل النحل] وقد ثبت من الدراسات والأبحاث العلمية

               العسل يسرع التئام الجروح وينظفها لاحتوائه علي مادة الجلو تاثيون التي تسرع الالتئام النسيجي

  1.  العسل علاج جيد للتقيحات الجلدية كالدمامل والجمرة الحميدة والعنقودية لأنه يوقف نمو الجراثيم ويغذي الجلد والأعصاب .
  2.   يؤدي العسل لشفاء سريع للجروح الواهنة كالناتجة من طلق ناري أو قرح الفراش
  3.   يفيد كمضاد للعمليات غير النظيفة كالبواسير وعمليات أمراض النساء وقد قال جراحي هذا التخصص معلقاً علي استخدام العسل ( عندي كل المعطيات الإيجابية كي أفكر بهذه المادة البسيطة التي تجب علي كل الأسئلة حول مشاكل الجروح والقروح المتقيحة فهي مادة غير سامة ومعقمة بذاتها مضادة للجراثيم مغذية للجلد رخيصة سهلة التحضير سهلة الاستعمال وفوق كل ذلك فعالة جداُ ) وجدير بالذكر أن حقن العسل موضعياً في الجلد يفيد في الأمراض الجلدية المزمنة والمصحوبة بحكة الجلد الشديدة وذلك كمضاد ومهدئ
  4.  شمع العسل يفيد أمراض الثعلبة إذا مزج بالزبده
  5.   غراء العسل يفيد علاج الكالو بتطبيقه موضعياً وربطة عل الكالو فيسقط بجذوره بعد أيام  وصدق رسول الله  صلي الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه البخاري  حَدَّثَنِي الْحُسَيْنُ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ شُجَاعٍ حَدَّثَنَا سَالِمٌ الْأَفْطَسُ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهم عَنْهممَا قَالَ الشِّفَاءُ فِي ثَلَاثَةٍ شَرْبَةِ عَسَلٍ وَشَرْطَةِ مِحْجَمٍ وَكَيَّةِ نَارٍ وَأَنْهَى أُمَّتِي عَنِ الْكَيِّ رَفَعَ الْحَدِيثَ وَرَوَاهُ الْقُمِّيُّ عَنْ لَيْثٍ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْعَسَلِ وَالْحَجْمِ

فمن الإعجاز العلمي في السنه ثبت أن العلم الحديث لا يستطيع علاج بعض الأمراض  إلا بالكي مثل السنط والثأليل وقرح عنق الرحم لأن هذا الكي هو القاتل للفيروسات والسبب في أن الكي منهي إلا في الضرورة للأسباب الأتي :

1-إتلاف الجلد والأنسجة الموجودة تحته مثل تلف الحريق وهو نار

2- تقيح مكان الحروق مما يؤدي إلي عدوة ثانوية

3-عند التئام الحروق تتولد ندب وألياف ، مما يشوه الجلد ويترك أثر نفسي

صور الامراض الجلدية

صور الامراض الجلدية

أولا :الطب النبوي :

روي مسلم في صحيحه  قَالَ يَعْقُوبُ وَقَالَ الْقَعْقَاعُ بْنُ حَكِيمٍ عَنْ ذَكْوَانَ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَقِيتُ مِنْ عَقْرَبٍ لَدَغَتْنِي الْبَارِحَةَ قَالَ أَمَا لَوْ قُلْتَ حِينَ أَمْسَيْتَ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ لَمْ تَضُرَّكَ و حَدَّثَنِي عِيسَى بْنُ حَمَّادٍ الْمِصْرِيُّ أَخْبَرَنِي اللَّيْثُ عَنْ يَزِيدَ ابْنِ أَبِي حَبِيبٍ عَنْ جَعْفَرٍ عَنْ يَعْقُوبَ أَنَّهُ ذَكَرَ لَهُ أَنَّ أَبَا صَالِحٍ مَوْلَى غَطَفَانَ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُا قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ لَدَغَتْنِي عَقْرَبٌ بِمِثْلِ حَدِيثِ ابْنِ وَهْبٍ *

وروي ابن ماجه  حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا وَهْبٌ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَجْلَانَ عَنْ يَعْقُوبَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْأَشَجِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ سَعْدِ بْنِ مَالِكٍ عَنْ خَوْلَةَ بِنْتِ حَكِيمٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا نَزَلَ مَنْزِلًا قَالَ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ لَمْ يَضُرَّهُ فِي ذَلِكَ الْمَنْزِلِ شَيْءٌ حَتَّى يَرْتَحِلَ مِنْهُ *

ثانيا : العلاج بالأدوية :

1-     لدغ الثعبان(بابونج-لبخ الجبل)

2-     لدغ العقرب( الدمسيسة)

3-     لدغ الحشرات(زيت الكافور-ماء النشادر-مغلي البابونج-الثوم والملح-البصل-النبق والخل)

4-     عضة الكلب(لسان الحمل-البابونج)

رقية النملة :

رخص النبي صلي الله عليه وسلم في رقية النملة وذكرنا الأحاديث سابقا والنملة قروح تخرج في الجنبين ، وهو داء معروف وسمي نملة ، لأن صاحبه يحس في مكان الآلم كأن نملة تدب عليه وتعضه .

وفي زاد المعاد : أن الشفاء بنت عبد الله كانت ترقي في الجاهلية من النملة ، فلما هاجرت إلي النبي صلي الله عليه وسلم وكانت قد بايعت بمكة ، قالت : يا رسول الله ! إني كنت أرقي في الجاهلية من النملة ، وإني أريد أن أعرضها عليك ، فعرضت عليه فقالت :

بسم الله ضلت حتى تعود من أفواهها ، ولا تضر أحداً ، اللهم اكشف البأس رب الناس ،

قال : نرقي بها علي عود سبع مرات ، وتقصد مكاناً نظيفاً ، وتدلكه على حجر بخل خمر حاذق ، وتطليه علي النملة

علاج الأمراض الجلدية(عامه) :

تؤخذ الحبة السوداء ودهن الورد وطحين القمح البلدي بمقادير متساوية من الدهنين وكمية مضاعفة من الدقيق ، ويعجن فيهما جيدا وقبل الدهن يمسح الجزء المصاب بقطنة  مبللة بخل مخفف ويعرض للشمس ثم يدهن من ذلك يوميا مع الحمية من كل مثيرات الحساسية كالسمك والبيض والمانجو وغيرها .

 القوباء :

1-تدهن القوباء بدهن الحبة السوداء ثلاث مرات يومياً  حتى تزول .

2-يعصر الشبت ويلقي قدر فنجان في نصف كوب عسل ويغلي سوياً . ثم يحفظ في برطمان ويدهن به القوباء فإنه يزول بإذن الله .

3-الياسمين وزيت القرطم والمر والحمص

علاج مجموعة مختلفة من الامراض الجلدية:

أولا: طفح جلدي(بلوط-ثوم-كتان-قيصوم-نجيل)

ثانيا: الصدفية   (بذر الخلة-الدفلة-لبن الجميز)

ثالثا: الثعلبة(بذر الخلة) أو (عسل نحل وشمع وزبده-ودهن ورد يخلطوا جميعاً دهان )

رابعاً : الفطريات وتشقق الجلد ( الحناء-الثوم وعسل النحل )

خامساً : تشقق الأيدي ( حلبة – خردل )

سادساً : الدحاس ( حلبة)

سابعاً : قرحة الأظافر والتهابها  ( بابونج)

ثامناً : تثليج الأصابع  ( بصل- تفاح – فيصوم)

تاسعاً: ضغط الحذاء علي القدمين( البصل)

عاشراً : آلام القدم (لسان الحمل)

حادي عشر : قرحة القدم ( الحلبة)

ثاني عشر : برودة القدم (زعتر)

 هكذا نكون قد ذكرنا موضوع شامل عن الامراض الجلدية وكيفية علاجها عن طريق استخدام الاعشاب الطبيعية كما نكون قد ذكرنا وصفة رائعة لعلاج معظم الامراض الجلدية عامة