الان وبعد ان ذكرنا العديد من المواضيع السابقة في السحر منها حكم السحر  واوردنا فيما مضي ايضا حكم تعلم السحر  نسرد الان السحر في القران الكريم والادلة والثبوت علي وجود السحر وكيفية التعامل معة ونواهي التعامل مع السحر والسحرة في القران الكريم بعد ان ذكرنا ايضا السحر  في الاسلام واوردنا العديد من الاحاديث النبوية والتي جاء فيها تفصيلا معني السجر ومفهوم السحر ان ان في اللغة اوالاصطلاح او غيرها الان نسرد معا السحر في القران الكريم والادلة من القران علي السحر وحكمة :

صور السحر في القران

السحر في القران والسنة

قال ابن كثير :”قالوا إن هذان لساحران” وهذه لغة لبعض العرب جاءت هذه القراءة على إعرابها ومنهم من قرأ إن هذين لساحران وهذه اللغة المشهورة وقد توسع النحاة في الجواب عن القراءة الأولى بما ليس هذا موضعه والغرض أن السحرة قالوا فيما بينهم: تعلمون أن هذا الرجل وأخاه – يعنون موسى وهارون – ساحران عالمان خبيران بصناعة السحر يريدان في هذا اليوم أن يغلباكم وقومكم ويستوليا على الناس وتتبعهما العامة ويقاتلا فرعون وجنوده فينصرا عليه ويخرجاكم من أرضكم وقوله” ويذهبا بطريقتكم المثلى” أي ويستبدا بهذه الطريقة وهي السحر فإنهم كانوا معظمين بسببها لهم أموال وأرزاق عليها يقولون إذا غلب هذان أهلكاكم وأخرجاكم من الأرض وتفردا بذلك وتمحضت لهما الرياسة بها دونكم وقد تقدم في حديث الفتون أن ابن عباس قال في قوله ويذهبا بطريقتكم المثلى يعني ملكهم الذي هم فيه والعيش وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا نعيم بن حماد حدثنا هشيم عن عبد الرحمن بن إسحاق سمع الشعبي يحدث عن علي في قوله ويذهبا بطريقتكم المثلى قال يصرفان وجوه الناس إليهما وقال مجاهد ويذهبا بطريقتكم المثلى قال أولو الشرف والعقل والأسنان.وقال أبو صالح بطريقتكم المثلى أشرافكم وسرواتكم وقال عكرمة بخيركم وقال قتادة وطريقتهم المثلى يومئذ بنو إسرائيل وكانوا أكثر القوم عددا وأموالا فقال عدو الله يريدان أن يذهبا بها لأنفسهما وقال عبد الرحمن بن زيد بطريقتكم المثلى بالذي أنتم عليه.

لو لم يكن موجودً حقيقة لم ترد النواهي عنه في الشرع ، والوعيد علي فاعله والعقوبات الدنيوية والأخروية علي متعاطيه والاستعاذة منه وقد أخبرنا الله تعالي عن وجوده أيام الفراعنة والآيات الدالة علي ذلك كثير فقد أخبرنا المولي عز وجل عن وجود التعليم وأن الشياطين تعلم السحر وكذلك الناس يستفيدون من التعليم منهم ويصبح للسحر حقيقة بأمر الله القدري في التفريق.

والمولي يخبرنا عن طريقة عملهم للسحر النفاثات في العقد الساحرات اللواتي يعقدن في سحرهن ، وينفثن عليه بنفثهن الخبيث فيصبح للسحر حقيقة . وأمرنا بالاستعاذة لدفه ذلك.

صورة اية الكرسي لعلاج السحر

وذلك أنه جاز علي السحار أن يسحروا جميع أعين الناس مع كثرتهم ، حتى يروا الشيء بخلاف ما هو به مع أن هذا  تغير في إحساسهم ، فما الذي يحيل تأثيره في تغير بعض أعراضهم وقواهم وطباعهم ؟ وما الفرق بين التغير الواقع في الرؤية والتغير الواقع في صفة أخري من صفات النفس والبدن ؟ فإذا غير إحساسه حتى صار يري الساكن متحركاً ، والمتصل منفصلاً ، والميت حياً فما المحيل لأن يغير صفات نفسه ، حتى يجعل المحبوب إليه بغيضاً ، والبغيض محبوباً وغير ذلك من التأثيرات

والان نكون قد انتهينا من عرض السحر في القران واحكام السحر في القران بادلة من الاحاديث النبوية والايات القرانية الكريمة كما نكون قد ذكرنا حكم السحر في القران بتوثيق من هدي النبي وشرع الله عزوجل فحاذروا من السحر والسحرة حتي لا تقع في معصية فتضيق بك الارض علي قدر ما رحبت