العلاج بالطاقة

نستعرض معا في هذا الموضوع جانب اخر من جوانب العلاج وهو العلاج بالطاقة حيث نستعرض معا الان مسارات الطاقة وفائدة مسارات الطاقة وكيفية استخدام هذة المسارات في علاج العديد من الامراض حيث تسرى الطاقه التى ذكرناها فى جسم الانسان فى مسارات(channels) خاصه فى شكل دوره للطاقه وهذه القنوات او المسارات تمثل نظام اتصال الطاقه داخل الجسم وكل منها مرتبط بوحده وظيفيه من الجسم  وهذه المسارات هى اثنى عشر مسار اوقناه اساسيه تنتظم فى الجسم بنظام معين .ويتفرع من القنوات هذه فروع اخرى(collaterals)واى انسداد او خلل فى اى مسار من هذه المسارات يحدث خلل فى العضو او مجموعه الاعضاء المرتبط بهذا المسار.

مسارات الطاقة :

إذن الطاقه تسرى فى جسم الانسان ,وسريانها هذا يكون فى مسارات مثل الاوعيه الدمويه ولكنها غير مرئيه بالطبع كما ان الطاقه غير مرئيه ولكنها تحس ونشعر بها,لان اى انسداد فى هذه المسارات يؤدى الى الم وعدم وصول الطاقه الكافيه الى العضو المتعلق بها

العناصر الخمسه:

يعتبر الطب الصينى ان الكون يوجد فيه خمسه عناصر أساسيه وهذه الخمسه عناصر هى:

الخشب-النار-  الارض-المعدن-الماء.

ويعتبر الطب الصينى ان كل عنصر من هذه العناصر متعلق بالاخر وانه يجب ان يكون هناك توازن بين هذه العناصر  وان هذا التوازن الكونى هام جدا لاحداث التوازن داخل الانسان  وهذا شئ منطقى لانه بما ان الانسان جزء من الكون فهو يؤثر ويتأثر بكل شئ فى هذا الكون .لذلك فإن اى خلل فى هذه العناصر الخمسه حول الانسان يؤدى الى مرض الانسان.

هذه العناصر الخمسة تجتمع اما في النظام الذي تنتج به بعضها بعضا، او النظام الذي تتغلب به على بعض..

وهذا الشكل يمثل العلاقه بين العناصر الخمسه فى الطبيعه والكون ,كل عنصر من هذه العناصر يؤثر فى العنصر الذى يسبقه  والعنصر الذى يليه.

وهذه هى الدوره التحفيزيه للعناصر الخمسه

والعناصر الخمسه تؤثر على بعضها تأثير عكسى بمعنى ان كل عنصر يؤثر تأثير مانع اومسيطر على الاخر وذلك ليحدث توازن لان لو كان التاثير تحفيزى فقط لزادت العناصر بصوره لانهائيه.

فالماء له تأثير مسيطر على النار ,والخشب له تأثير مسيطر على الارض ,ووالنار لها تأثير مسيطر على المعدن وهكذا كما هو موضح فى الشكل.

في هذا الشكل من التفاعل يحمل كل عنصر من العناصر الخمسة صفتان هما: الخضوع والإخضاع، فالخشب يُخضع التراب، كما أنه خاضع للمعدن، والنار خاضعة للماء، والماء خاضع للتراب، والمعدن خاضع للنار. إذن فالعنصر الخاضع هو العنصر الداني أو الأسفل والعنصر المخضع هو الأعلى. فعلاقة الخضوع المتبادل هي جوهر علاقة الأقوى بالأضعف.

فالخشب يولد النار والنار تولد التربه والتربه تولد المعدن والمعدن يولد الماء

فكل ما حولنا في العالم المادي يمكن تصنيفه تحت أي من هذه العناصر استنادًا إلى دوره في الحياة وعلاقته بما حوله. وفي الطب الصيني التقليدي تستخدم نظرية العناصر الخمسة لدراسة وتحليل وفهم العلاقة بين الجسد والبيئة الطبيعية المحيطة من الناحية الوظيفية والمرضية.

وهذه العناصر تؤثر فى الانسان وتوجد علاقه بينها وبين اعضاء الجسم فكل عنصر يؤثر فى عضو من اعضاء الجسم.

 وهدف العلاج هو تحسين تلك العلاقة وحفظ التوازن فيها.

وفيما يلي تصنيف أعضاء جسم الإنسان من وجهة نظر العناصر الخمسة:

الخشب                    النار              الماء             التراب            المعدن          

الكبد                              القلب                 الكلى                 الطحال               الرئتان             

المرارة                          الأمعاء الدقيقة     المثانة                المعدة         الأمعاء الغليظة           

العين                             اللسان               الأذن                 الفم                  الأنف               

أوتار العضلات                 الأوعية الدموية   العظام              العضلات         الشعر والجلد

بالإضافة إلى علاقة هذه الأعضاء بعضها البعض طبقًا لأشكال العلاقة بين العناصر الخمسة، يوجد نوع من الترابط والتفاعل بين أعضاء العنصر الواحد و كذلك بينها و بين العناصر الموجودة في الطبيعة المندرجة تحت نفس العنصر الواحد.

ونظريه العناصر الخمسه هذه يطول فيها الشرح ولكن لا أرى ان أتعمق فيها على هذا المستوى لانى كما قلت ليس هدفى من هذا الكتاب الا ترسيخ مفهوم الطب التكاملى والتخلص من الفكره العقيمه عن الطب لدى كل من الاطباء والمرضى.

وتجدر بنا الاشاره الى الطرق التى يستخدمها الطب الصينى فى العلاج مرتكزا على المبادئ السابق ذكرها .وهى:الابر الصينيه والاعشاب والحجامه والكى او التسخين عن طريق استخدام اعشاب معينه(moxibusion)وكذلك التدليك لمسارات الطاقه وغيرها من الطرق .فمثلا الابر الصينيه والحجامه والتسخين باستخدام الاعشاب ترتكز على مبدأ تسليك مسارات الطاقه ويختلف ااستعمال هذه الطرق تبعا للحراره والرطوبه والبارد واليابس أما الاعشاب فترتكز على مبدا الحار والبار واليابس والرطب وهكذا.حيث توجد اعشاب حاره وبارده ويابسه ورطبه ونجد هذه هى نفس المبادئ التى استخدمها الطبيب المسلم ابن سينا وذكرها فى كتاب القانون للطب.